توقعات برج القوس 2018 - Tawa9o3at Borj Al9aws 2018
Tawa9o3at Borj Al9aws 2018

تحذير : الابراج للتسليه فقط

برج القوس 2018
توقعات الأبراج ل 2018

توقعات ماغي فرح لبرج القوس 2018


برج القوس: ناري 22 تشرين الثاني/November – 20 كانون الأول/ December

هي سنة استثنائية من الوعود الفلكية الكبيرة، تكاد تكون خلالها أكثر المحظوظين عزيزي القوس. تتحرّر هذه السنة من القيود السابقة التي لازمتك لسنتين ونصف السنة تقريباً وتكسب الرهان على مختلف الأصعدة. يسمح لك هذا العام بإيجاد الحلول لكل المشاكل السابقة ولفتح صفحة جديدة نحو مستقبل أفضل.

يختار مولود القوس في الـ 2018 طريقة تكون مليئة بالتشويق والأحداث وسيشعر أنه في مرحلة انتقالية حقيقية تتأكد شهراً بعد شهر لكي يستعيد ما فقده في السنين الماضية.

تحظى بأخبار حلوة طوال السنة تقريباً لتصل الى شهر تشرين الثاني/ November، وتستمر بسنة إضافية جيدة وواعدة هي سنة 2019.

مهنياً:

تحرّك حيوية وديناميكة فائقتان، ما يسمح لك بالسيطرة على أوضاعك على الصعيدين المهني والمادّي. تتخلّص من ديون وأثقال وتجد إستثماراتك ناجحة. تثبت أوضاعك وتتوصّل إلى الاستقرار المنشود وتقبل على مشاريع مستقبلية لا تعوقها حواجز واعتراضات. تتسلّق القمة من جديد ولو بطريقة هادئة وبطيئة في بعض الأحيان، فتستعيد تفاؤلك وتشعر بذلك منذ الشهر الأول. تضطر الى مضاعفة الجهود لكي تتقدّم واثقاً، لكنّك تدرك الطريق الى كسب المال والى الاستثمارات الناجحة. يكافئك الزمن والوقت خاصة إذا صبرت وخطّطت بهدوء. قد تبدأ بعمل جديد أو تحصل على عائدات أخرى أو حتى على علاوة في الراتب بفضل كفاءتك، وتعقد صداقات جديدة مفيدة جداً لأعمالك.

عاطفياً:

تتميّز هذه السنة بتعاطفك مع الآخرين واستعداداتك لتكريس الوقت للعائلة والمقربين والأحباء، قد تقبل على مواساة مقرب لمساعدته في محنة، وتشعر أنك تريد إقامة السلام فتتواطأ مع الزوج والحبيب وتفتح حوارات كثيرة وطويلة. تشعر بصفاء الأجواء، وبلقاء محتمل إذا كنت خالياً منذ منتصف الشهر الأول وحتى منتصف شباط/ February، كما تقدم على مشروع مشترك مع من تحب في فصل الشتاء تقريباً وأوائل الربيع. تعيش المفاجآت والبوح بالحب والغزل العذب والهدايا والأسفار، حتى إنك تصبح أكثر ميلاً إلى دفء الاستقرار بعيداً عن المغامرات.

صحياً:

تتحدّث الأفلاك عن شفاء إذا مررت بوهن أو بمرض أو عن ظروف أفضل للعلاج.

توقعات جاكلين عقيقي لبرج القوس 2018


القوس
سنة استثنائية

توقعات عامة


وها هي السنة الجديدة تبشّر بالمزيد من الانفتاح والنجاح والحظوظ. تحتفل هذا العام بحدثين. تحتفل هذا العام بحدثين. الأول هو وصول كوكب المشتري إلى برجك في زيارة تحدث مرة تقريباً كل اثنتي عشر عاماً (الزيارة الأخيرة كانت بين تشرين الثاني/نوفمبر 2006 وكانون الأول/ديسمبر 2007). وهذه السنة يصل كوكب المشتري إلى برجك بتاريخ 8 تشرين الثاني/نوفمبر وهذا يعني أن الأشهر العشرة الأولى ستكون مرحلة تمهيدية للزيارة. الحدث الثاني هو انتقال نهائي لكوكب زحل من برجك وبالتالي أنت في أمان من تأثيرات هذا الكوكب الذي أثار القلق والهواجس والمتاعب في حياتك منذ العام 2015. هنالك تأثيرات لا بأس بها من أورانوس وغيوم عابرة من كوكب المريخ في الشهر الثاني والثالث. السنة الجديدة تبشّر بالمزيد من الانفتاح والنجاح والحظوظ. يعود السبب في الإيجابيات إلى زيارة كوكب المشتري لبرجك ابتداء من تاريخ 8 تشرين الثاني/نوفمبر وتدوم الزيارة حوالي السنة تقريباً. فابتداء من التاريخ المذكور تنقلب الكثير من المعطيات لصالحك وتصبح أنت سيد الموقف. لكن ماذا عن فترة ما قبل 8 تشرين الثاني/نوفمبر؟ ستشهد الفترة لتقوية المعنويات ولشحن الذات بالقوة والعزيمة. قد تعيش لحظات شك وتساؤل وإحباط وكأنك في دوّامة من الحيرة. لكنك ستخرج كل مرّة أقوى وأكثر شجاعة وعزيمة. يستقر كوكب زحل في برج الجدي أي بيت المال والموارد الخاص بك طيلة ثلاث سنوات وبالتالي، من المحتمل أن يعلن كوكب زحل عن بعض الأوقات الصعبة فيما يخصّ الموارد الماديّة ومن المتوقع ألاّ تكون راضياً جداً عن النتائج التي ستحصدها. بالفعل، قد تذهب جهودك سدىً وقد تمضي ساعات طويلة بالدرس والتحضير دون الحصول على نتيجةٍ مثمرة في النهاية وقد يسبّب لك ذلك الإضطراب والخوف.في العادة، يسعى كوكب زحل الى تلقين أقسى دروس في مدرسة الحياة وها هو يدفعك خلال السنة نحو تعلّم العبر من التجارب التي تمرّ بها. من الممكن أن يمرّ البعض منكم بضيقةٍ ماليّة أو بمشكلة نفسيّة وقد تعاني كثيراً إذا لم تحظى بدعم الأصدقاء والزملاء. في نهاية المطاف، سوف تقدّر ذاتك وقيمتك وشجاعتك وستفهم أنّ معنى الربح ليس بالضرورة مادياً. لحسن الحظ سوف تأتي تأثيرات المشتري، وإن متأخرة قليلاً، لتجلب الحظ والانفراج والتسويات والارتباطات. كن حذراً في الأشهر العشرة الأولى من الاستثمارات أو المصاريف المتسرعة.

التوقعات المهنية


: ستكون سنة جيدة ومثمرة بالتأكيد وذلك بسبب غياب الضغوط والصعوبات. ستزدهر المشاريع والعلاقات العامة وتتحسن الروابط مع المسؤولين. ستسمح لك الظروف بتحسين وضعك المهني وذلك بالإنتقال من موقع إلى آخر أو بمصالحة مهمة أو بتسوية مشكلة ما. من ناحية أخرى، ستلمس تجاوباً كبيراً وستفرح لتقدير بعض لجهودك. أما إذا أردت إحداث تغيير جذري في عملك إذا أردت إحداث تغيير جذري في عملك فهذه السنة هي مرحلة التحضير والتخطيط لذلك وقد تتفاجأ بعرض مهم أو بفرصة ذهبية. كن جاهزاً ولا تستخف بواجباتك. كن هادئاً في الشهر الثاني والثالث ولا تفقد الأمل. إنها سنة شيّقة تتخللها تطورات خواتمها سعيدة. وبسبب تأثيرات زحل وبلوتو حاذر من استثمارات متسرعة. لا توقع نفسك في شباك المحتالين. وستكون سعيد الحظ إذا كنت من مواليد شهر نوفمبر بشكل خاص في الشهرين الأخيرين من العام.


التوقعات العاطفية


: ستكون سنة جيدة لأنها ستقدم لك فرصة لتحديد أولوياتك ولتوضيح رؤيتك للأمور. فبعد عواصف السنوات الثلاثة الأخيرة أصبحت الآن على شاطئ الأمان. أنت الآن أمام مرحلة جديدة ترى خلالها الأمور بوضوح وبتجرد تام. سواء كنت مرتبطاً أو عازباً ستكون على موعد مع عناوين جديدة والتي ستكون أفضل من تلك السنوات الثلاثة الأخيرة . إنها سنة جيدة تسمح لك بتسوية الخلافات وتصحيح العلاقات الصعبة. تحصل على فرصة لتصويب مسارك ولتحديد متطلباتك. لربما انتهت علاقاتك في السنوات الثلاثة الماضية أو لربما مرت العلاقة بأزمة ما وها أنت تقف على عتبة جديدة تعطيك أملاً واستقرار وراحة بال، ستعود المياه إلى مجراها الطبيعي لدى الكثر من مواليد برجك. بل قد تعود إلى أفضل من طبيعتها. وإذا كنت عازباً فاطمئن لأن العام سيحمل مناسبات مهمة للتعارف وللالتقاء بأشخاص يلفتون انتباهك. لكن تذكر بأن الحدث الفعلي السعيد لن يبدأ قبل الشهر الحادي عشر أي نوفمبر. وبالرغم من أن كوكب الحب الزهرة لن يزور برجك هذا العام إلا أنك ستكون مرتاحاً سعيداً.

هل استفدت؟ كن إيجابي و شارك المحتوى

مشاركة
ابراج 2018 , توقعات برج القوس , برج القوس اليوم , توقعات القوس 2018 , توقعات برج القوس 2018 , الابراج 2018 , تنبؤات برج القوس 2018 , تنبؤات برج القوس